بيان من التنسيقية المصرية في يوم الطبيب المصري 18مارس

تؤكد التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تردى أوضاع الأطباء فى مصر فى ذكرى يوم الطبيب المصرى .حيث تعرب التنسيقية المصرية عن بالغ قلقها إزاء إستمرار حبس أطباء على ذمة قضايا سياسية وممارسة الإهمال الطبى والتعذيب بحقهم
حيث تستمر السلطات المصرية فى السجن السياسي للطبيب/ إبراهيم اليمانى والمعتقل أثناء إسعافه للمصابين فى أحداث مسجد الفتح وقد خاض “اليمانى” إضرابين عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنه ولكن لم تستجب السلطات المصرية لمطالبته
وتستمر أيضا فى السجن السياسي للطبيب /أحمد سعيد المعتقل أثناء مشاركته فى مظاهرة لإحياء ذكرى محمد محمود فى عام 2015 وقد إنطلقت حملة “الحرية للبالطو الأبيض” للمطالبة بالإفراج عنه ولم تستجب السلطات لتلك المطالبات
كما تستمر أيضا فى السجن السياسي وممارسة الإنتهاكات بحق الطبيب / محمد البلتاجى‎ ‎‏ (أحد رموز ثورة يناير) والمعتقل منذ 2013 ، حيث يمارس بحقه التعذيب والإهمال الطبى بمنع دخول الأدوية له ومؤخرا أشارت زوجته لتعرضه لمحاولة إغتياله داخل زنزانته

ومن المؤسف إستمرار السجن السياسي بل والاخفاء القسري للأطباء بكافة تخصاصتهم..والذين كان اخرهم الاخفاء القسري للطبيب البيطري د.احمد عبد الستار وذلك منذ 10 مارس الماضي..حيث لا يعلم أحد حتي الان مكان احتجازه او الاتهامات الموجهة له.

وتطالب التنسيقية المصرية للحقوق والحريات فى هذا السياق الإفراج الفورى عن الأطباء السجناء سياسيا واظهار المختفيين منهم وإتاحة المجال العام للحريات.
التنسيقية المصرية للحقوق والحريات

18مارس2017

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *