“التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” تدين حجب موقع “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان”

تدين “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” قيام السلطات المصرية بحجب موقع الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ما يدل بوضوح علي الاتجاه السياسي لتكميم وقمع كافة مصادر المعلومات والآراء خاصة ما يتعلق منها بقضايا الحقوق والحريات.
وتشدد التنسيقية علي أن حجب موقع الشبكة العربية ليكون أول موقع حقوقي يتم حجبه، مع ما كانت قد اتجهت إليه السلطات في الفترة الماضية إلي حجب الكثير من المواقع والصحف الإعلامية فهي بذلك تتعمد المعاداة الصريحة والأكيدة للحريات العامة وحرية المعرفة بشكل خاص و التي أكدتها كافة المواثيق والدساتير الدولية والمحلية، ما يؤشر إلي الرغبة في استمرار القمع والانتهاك لحقوق الإنسان بلا وجود من أي رقيب إعلامي أو حتي حقوقي يقوم بدوره في متابعة وتقييم آداء الدولة ؛ الأمر الذي يستوجبه دور الإعلاميين والحقوقيين وفقا لما هو منوط بهم محليا وعالميا.
ومن جانبها تحذر “التنسيقية “من تزايد معدلات قمع الحريات في مصر، وخاصة ما يتعلق منها بالشأن الحقوقي والإعلامي، في ظل ما يتم رصده وتوثيقه من تزايد الانتهاكات وتنوعها واشتمالها علي كافة المراحل العمرية والنوعية والمهنية، كل هذا يؤكد ضبابية تلك الفترة في حياة المجتمع المصري، الذي يتم فيه غلق الجمعيات الأهلية وحجب المواقع والصحف، ومعاداة العمل الحقوقي والنشطاء، الأمر الذي يعني السيطرة السياسية التامة علي المجتمع المدني بكافة أطيافه وفئاته ومن ثم تفريغ هذا المجتمع من مهماته وأدواته الرقابية والمساندة للدولة في دورها، وهو نكوص خطير يتطلب قيام الجميع بالتكاتف من أجل أن تخلي الدولة المصرية سبيل هذا المجتمع المدني فيعود إلي دوره ومهماته التي لا غني عنها لأية دولة مدنية حديثة.
التنسيقية المصرية للحقوق والحريات
الأحد الموافق 6 أغسطس 2017
القاهرة

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *