تواصل الإختفاء القسري لإمام وخطيب بالأوقاف منذ 32 يوما بسمالوط بالمنيا

تواصل قوات الأمن بمحافظة المنيا الإخفاء القسري بحق المواطن “رجب عبدالفتاح أحمد” – 57 سنة – إمام وخطيب ومدرس بوزارة الأوقاف، ومقيم بقرية منقطين التابعة لمركز سمالوط بالمنيا منذ اعتقاله من منزله فجر يوم السبت 10 سبتمبر الماضي ولا تعلم أسرته حتى الآن مكان احتجازه أو موقفه القانوني.

و قامت أسرته بإرسال تليغرافات للعديد من الجهات الأمنية والحقوقية منها النائب العام ووزير الداخلية والمحامي العام بالمنيا، وكذلك السؤال عنه في أقسام الشرطة ومقار أمن الدولة ولكن بلا جدوى.

وتطالب أسرته بسرعة الكشف عن مقر احتجازه، وإنقاذه خوفا من تعرض حياته للخطر، و تناشد جميع المنظمات الحقوقية و الجهات المعنية بسرعة التدخل لإنقاذ حياته نظرا لكبر سنه ويحمل ذويه السلطات المصرية سلامته.

بالمخالفة لنص المادة 9 من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية فقرتها الأولى بأنه “لكل فرد حق في الحرية وفى الأمان على شخصه. ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا. ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون وطبقا للإجراء المقرر فيه”، وهو ماتخالفه السلطات المصرية باستمرار حملات الإختفاء القسري التي تحدث تحت ناظري الدولة وتحت أمرتها بالمخالفة للقانون.
وتجدد “التنسيقية المصرية”، مُطالبتها ومناشدتها للسلطات المصرية برفع يدها عن المواطنين خاصة الطلاب منهم، ووقف سياسة الانتهاكات غير القانونية المُستمرة اما بالاخفاء القسري او الاعتقال التعسفي بالمخالفة للمواثيق الدولية والأعراف.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *